تعليم اللغة التركية للأجانب:
إن أكدم إسطنبول الذي أثبت وجوده بنجاح في مجال تعليم اللغة العربية، يواصل هذا النجاح أيضا في دورات تعليم اللغة التركية للأجانب. وأهم السمات في تعليم اللغة التركية في أكدم اسطنبول هو أن الدورات هنا تستند على وفرة التطبيق العملي والفعلي بدلا من خنق الدراسين بموضوعات قواعد اللغة فحسب؛ حيث يقوم المدرسون بإيراد عشرات الأمثلة والمحادثات في الدورة التعليمية بينما يقدمون قواعد اللغة بقدر الضرورة فقط. ويتم اجراء المحادثات في شتى الموضوعات، وتشجيع المشاركين على تركيب جمل يتم تقديمها في سياق المحادثات.
 
إن تعليم اللغة التركية العامة في أكدم اسطنبول يجري في 8 مستويات؛ يتكون كلٌّ منها من 72 ساعة. وتتميز دروسنا في دورات تعليم اللغة التركية بأنها تجري في جو من المتعة والتشويق. ويتم استخدام سلسلة تعليم اللغة التركية المسماة (Yedi İklim) التي أعدها معهد يونس أمره (المركز الثقافي التركي والتي يتم تدريسها في العديد من مراكز تعليم اللغة التركية حول العالم. ويستطيع من يرغب في تعلم اللغة التركية دخول امتحان تحديد المستوى المجاني الذي تعده مؤسستنا. ويتم تحديد المستوى بعد النجاح في الامتحان الشفوي الذي يعقد بعد اجتياز الامتحان التحريري، وتعقد خلال مدة الدورات التعليمية العديد من الفعاليات والأنشطة داخل الفصل وخارجه في برامجنا التي يتخللها عد كبير من الامتحانات البينية. وإذا بلغ معدل حضور الدارس للدورة الدراسية نسبة 70 % ولكنه لم يُوفَّق في الامتحان فإنه يُمنح فرصة
أخرى للحصول على نفس الدورة مجانًا.
من أجل تسكين الطلاب الأجانب بإحدى الجامعات التركية فإنه يجب عليهم أن ينجحوا في امتحان (يوس: اختيار الطلاب الأجانب) المكون من علوم الرياضة والمنطق وأسئلة الذكاء أيضا إلى جانب النجاح في امتحان الكفاءة في اللغة التركية. ودوراتنا التأهيلية المنظمة في هذا المجال خدمة للطلاب الأجانب الراغبين في الالتحاق بالجامعات التركية تُعقد في مؤسستنا منذ عام 2013، وتتكون من 300 ساعة؛ حيث نقوم نحن أكدم إسطنبول بإعداد الطلاب الأجانب للالتحاق بامتحان اختيار الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا من خلال كوادرنا من المعلمين الخبراء، وقد ساهم أكدم إسطنبول في تسكين العديد من الطلاب الأجانب في الجامعات التركية النوعية والجيدة. 
 
إن ضيوفنا العرب الذين اضطروا الى اللجوء إلى تركيا بسبب الظروف السلبية في بلادهم يدرس أطفالهم في المؤسسات التعليمية الرسمية في بلادنا (تركيا). وهؤلاء الطلاب العرب يشاركون نفس الفصل مع الطلاب الأتراك ويعيشون مشكلة استخدام اللغة التركية وفهمها فى بيئة الفصل الدراسى. وينعكس هذا على درجات الامتحان التي يحصلون عليها. كما أن العائلات تبدأ تبحث عن سبل لتقوية أبنائهم دراسيًا تصديًا لهذا الموقف. ويقدم أكدم إسطنبول برامج تدريسية لتقوية هؤلاء الطلاب تُعقد في وسط الأسبوع وفي نهايته. إننا (أكدم إسطنبول) نساعد الطلاب في دروسهم، وعلى رأسها درس اللغة التركية. 
يتم توفير فرص تعليم اللغة التركية للمؤسسات التي تقدم خدماتها عبر المواطنين الأجانب العاملين لديها، وتلك التي تطلب تعليم هؤلاء اللغة التركية. وكذلك للمؤسسات التعليمية التي يلتحق بها طلاب أجانب، ومجموعات الدارسين الراغبين في دراسة اللغة التركية في الأماكن والأوقات التي يختارونها أنفسهم. وخلالها يتم الإكثار من المحادثات والأنشطة الوفيرة باستخدام منهج "التعليم الصامت الوسيط"؛ حيث يكشف ذلك عن أن اللغة التركية لغة يمكن تعلمها باستمتاع. وبناءً على طلبات المؤسسات توفر مؤسستنا الموارد البشرية للتدريس في مختلف الأوقات التي يتم تحديدها. وتتابع الدورات بانتظام من خلال المنسق الأكاديمي، كما تجهز الحلول للمشاكل المحتملة؛ حيث تسارع لحلها مباشرة. وعلاوة على ذلك فأنه يمكن تقديم تقارير دورية عن سير العملية التعليمية إلى المؤسسات التي نقدم خدماتنا لها.
مع تزايد شهرة تركيا بين دول الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة فإنها تحظى، ولا سيما إسطنبول، بعناية وإقبال كبيرين. وعليه فإن مؤسستنا تقدم في الوقت نفسه حزمًا في تعليم اللغة التركية إلى السياح القادمين إليها في بعض فترات السنة والراغبين في تعلم اللغة التركية إلى جانب قيامهم بجولات سياحية في إسطنبول.
نظرا لأولئك الذين ليس لديهم فرصة للذهاب إلى معهد، أو الذين يعيشون خارج إسطنبول أو تركيا ولم يجدوا معهدا مناسبا، ولكنهم يريدون أن يتعلموا التركية وبناء على طلبات الطلاب فقد بدأت في مركزنا دورات لتعليم اللغة التركية عبر الإنترنت.
 
بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم وقت لحضور دورة لتعلم اللغة التركية ، والذين يرغبون في تعلمها بأسعار معقولة، يمكنهم الاستفادة من دوراتنا التدريبية بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه.